الأخبار الثقافية >> المصباح للنشر الإلكتروني * مجلة المصباح ـ دروب أدبية @ لنشر مقالاتكم وأخباركم الثقافية والأدبية ومشاركاتكم الأبداعية الإتصال بنا على أحد العناوين الإلكترونية التالية :m.droob77@gmail.com أو أسرة التحرير عب إتصل بنا @

لماذا نكتب؟

نكتب لأننا نطمح فى الأفضل دوما.. نكتب لأن الكتابة حياة وأمل.. نكتب لأننا لا نستطيع ألا نفعل..

نكتب لأننا نؤمن بأن هناك على الجانب الآخر من يقرأ .. نكتب لأننا نحب أن نتواصل معكم ..

نكتب لأن الكتابة متنفس فى البراح خارج زحام الواقع. نكتب من أجلك وربما لن نعرفك أبدأ..

نكتب لأن نكون سباقين في فعل ما يغير واقعنا إلى الأفضل .. نكتب لنكون إيجابيين في حياتنا..

نكتب ونكتب، وسنكتب لأن قدر الأنسان العظيم فى المحاولة المرة تلو الأخرى بلا توان أو تهاون..

نكتب لنصور الأفكار التي تجول بخاطرنا .. نكتب لنخرجها إلى حيز الذكر و نسعى لتنفيذها

إبداعات متجددة

فدوى طوقان وأنور المعداوي.. الحب في رومانسيته

عرفت الحياة الأدبية في منتصف القرن الماضي الناقد الكبير أنور المعداوي، الذي التف شباب الأدباء حول كتاباته في مجلة «الرسالة»، وفي مجالسه بمقهى عبد الله بالجيزة، لكنه رحل دون أن يترك معلومات دقيقة عنه وعن حياته، فقد كان مريضاً بداء الكلى وارتفاع ضغط الدم، وقد داهمته إحدى نوبات الكلى فمات بعيداً ووحيداً في قريته بمحافظة كفر الشيخ، حيث ولد فيها في 19 مايو/أيار سنة 1920 وقد التحق بكلية الآداب قسم اللغة العربية جامعة فؤاد (جامعة القاهرة حالياً) وفيها تتلمذ على يدي الشيخ أمين الخولي.

زكي نجيب محمود: نقد أنور المعداوي « فتات موائد »

في سنوات ما قبل ثورة يوليو 1952 كان الناقد «أنور المعداوي» معروفاً على نحو كبير في مصر والوطن العربي، حتى إن رجاء النقاش كتب عنه في كتابه «صفحات مجهولة في الأدب العربي» على النحو التالي: «في الفترة ما بين 1948 و1952 لمع اسم المعداوي بسرعة كبيرة، وأصبح خلال وقت قصير، ودون أي مبالغة، أكبر ناقد أدبي في الوطن العربي كله، في تلك الفترة»، وهو ما يؤكده أيضاً د. شكري عياد في كتابه

مصر تحتفل بمئوية علي محمود طه بأعمال كاملة

محمد الحمامصي
حتل الملاح التائه علي محمود طه مكانة مرموقة بين شعراء الأربعينيات في مصر منذ صدر ديوانه الأول. و أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر علي محمود طه (1901 ـ 1949) في إطار الاحتفال بمرور قرن كامل على مولده، جمع وتحقيق ودراسة محمد رضوان، وذلك في ثلاثة أجزاء، ضم الأول دواوينه "الملاح التائه" 1934، "ليالي الملاح التائه"1940، "زهر وخمر" 1943، و"الشوق العائد" 1945، والثاني "شرق وغرب" 1942، و"القصائد المجهولة"،

أخبار ثقافية

قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة

قراءات أدبية

أدب عالمي

كتاب للقراءة

الأعلى مشاهدة

دروب المبدعين

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...